متعة القيادة بلا حدود.

ديناميكية القيادة في سيارة BMW M4 المكشوفة.

عندما تبلغ سيارة BMW M4 المكشوفة أقصى تسارع لها في زمن قصير، حينها فقط ستدرك معنى القوة الجبارة بكافة حواسك. ويمكن ضبط هذا التعزيز في التسارع حتى عند نطاق واسع من عزم دوران المحرك. وتأتي تقنيات المتعددة المستوحاة من السيارات الرياضية مثل نظام M التفاضلي النشط أو تقنية M Servotronic لتمكن سيارة BMW M4 المكشوفة من الاستجابة بشكل سريع لتناسب كل حالة قيادة وتلبي توقعاتك في الأداء الرياضي: وتكون النتيجة دقة عالية ومواصفات تقنية لا مثيل لها.

متعة القيادة بلا حدود.ديناميكية القيادة في سيارة BMW M4 المكشوفة.

عندما تبلغ سيارة BMW M4 المكشوفة أقصى تسارع لها في زمن قصير، حينها فقط ستدرك معنى القوة الجبارة بكافة حواسك. ويمكن ضبط هذا التعزيز في التسارع حتى عند نطاق واسع من عزم دوران المحرك. وتأتي تقنيات المتعددة المستوحاة من السيارات الرياضية مثل نظام M التفاضلي النشط أو تقنية M Servotronic لتمكن سيارة BMW M4 المكشوفة من الاستجابة بشكل سريع لتناسب كل حالة قيادة وتلبي توقعاتك في الأداء الرياضي: وتكون النتيجة دقة عالية ومواصفات تقنية لا مثيل لها.

لمعرفة المزيد

مجموعة COMPETITION.

شغفٌ حقيقي بالسيارات الرياضية: تمنحك مجموعة Competition فرصة الاستمتاع بمزيد من الديناميكية والرشاقة أثناء القيادة على مختلف الطرقات والفضل يعود إلى استطاعة المحرك المحسّنة لاسيما مع وجود نظام التعليق M المتكيّف ونظام DSC للتحكم الديناميكي بالثبات المطور ونظام M التفاضلي النشط بالإضافة إلى عجلات M من المعدن الخفيف بقياس 20 بوصة مزودة بإطارات مختلطة. وتشمل التعديلات الجديدة الطارئة على نظام التعليق النوابض الجديدة والمخمدات والموازن ونمط القيادة المريحة Comfort والقيادة الرياضية Sport والقيادة الرياضية بلس Sport+.
تصل قوة محرك البنزين M Twin Power Turbo سداسي الأسطوانات إلى 331 كيلوواط/450 حصان. ويصدر صوت المحرك عبر العادم M الرياضي على شكل هدير قوي ومتميز يضمن المزايا المتفردة والاستثنائية في هذه السيارة. ومن الخارج، تتجلى إحدى المزايا المتفردة في عجلات M المصبوبة من المعدن الخفيف البراق بقياس 20 بوصة وأضلاع على شكل نجمة بتصميم 666 M وإطارات مختلطة. وقد تم تطوير هذه العجلات أيضاً من حيث درجة القساوة والصلابة. ويتعزز الطابع الرياضي أيضاً بفضل ما يوفره برنامج BMW Individual من خيارات مثل Shadow Line البراق مع محتويات موسّعة تمتد من الشبك الأمامي المزين والفتحات المدهشة لتصل إلى الهيكل المصمم بلون أسود براق يعكس القوة الصادرة عبر أنبوب العادم المزدوج المطلي بالكروم الأسود.

نظام M التفاضلي النشط.

يقوم نظام M التفاضلي النشط بتوزيع عزم القيادة بشكل متغاير بين العجلات الخلفية لتحسين قو السحب والتمتع بقيادة ثابتة خلال التغيير الديناميكي للمسار أو التسارع على المنعطفات أو عند الإنعطاف بسرعات عالية أو أثناء القيادة على الطرق الوعرة، التي تحتوي على الثلج والبحص والجليد. كما يمكن هذا النظام السائق من التعامل الدقيق مع السيارة خلال التسارع الجانبي الأقصى. ويعمل الضبط السلس والدائم للقفل التفاضلي على إضفاء التناغم بين أداء القيادة وتحسين التحكم بأحوال القيادة الصعبة.
ويتم تحسين قوة السحب بمساعدة جهاز يعمل إلكترونياً مما يقلل فرق تطور السرعة بين العجلات الخلفية. يتم توصيل هذا النظام، الذي تم تطويره خصيصاً للسيارات الرياضية، إلى نظام التحكم الديناميكي بالثبات (DSC) عن طريق وحدة التحكم الإلكترونية. فهو يوفر على نحو استباقي استخدام مثالي لعمل القفل بين 0 و 100 في المائة، مع تحييد أدق الاختلافات في عزم الدوران بين العجلات الخلفية دون الحاجة إلى تخفيض مقدار التوجيه. ويأتي نظام M التفاضلي النشط ليوفر تماسكاً مثالياً وكذلك ثباتاً أكبر في التوجيه إلى جانب التعامل المثالي مع السيارة، ويقوم إلى جانب هذا كله بتحويل قوة المحرك بأكملها إلى تسارع لا يُضاهى.

في مركز القوة.

اكتشف تصميم وديناميكية سيارة BMW M4 المكشوفة في الفيلم.

في مركز القوة.

اكتشف تصميم وديناميكية سيارة BMW M4 المكشوفة في الفيلم.

وظيفة التحكم بالإطلاق.

ناقل الحركة M ثنائي القابض مع تقنية Drivelogic هو نظام نقل حركة ثنائي القابض مبتكر مصمَّم خصِّيصاً لمحرِّكات BMW M ذات سرعات الدوران العالية. يأتي ناقل الحركة مجهزاً بنظام السحب المحسن، مع الاختيار الأوتوماتيكي لسرعة ناقل الحركة، ووظيفة التحكم بالإطلاق، ونظام مساعدة السرعة المنخفضة، وكذلك وظيفة التوقف والتشغيل التلقائي Automatic Start-Stop function. يمكنك ناقل الحركة M ثنائي القابض من تغيير السرعات بسرعة كبيرة دون انقطاع في قوة السحب. ويعود الفضل في ذلك إلى ناقلي الحركة الفرعيين الذين يملكان قابض لكل منهما ويقومان بالتحويل المستمر لطاقة المحرك إلى العجلات الخلفية من خلال التدخل في عمل المقابض.
كما يمكن التحكم بنظام ناقل الحركة إما تلقائياً أو يدوياً باستخدام دواسات السرعة الموجودة على عجلة القيادة M الجلدية أو مقبض تغيير السرعات. أما وظيفة التحكم بالإطلاق، فهي تتيح تسارعاً بحد أقصى من وضعية الثبات مزودةً السائق بتجربة قيادة ديناميكية لا حدود لها بحيث يصبح تغيير السرعات عند السرعات العالية ممكناً دون الحاجة لاستخدام القابض ودون انقطاع في القوة المولدة.
وبغض النظر عن اختيار السائق للوضع "D" التلقائي أو الوضع "S" اليدوي، تبقى تقنية Drivelogic تمده بثلاث وضعيات لتغيير السرعة بشكل دائم وهي: الوضع الرياضي المطلق، ووضع الراحة والكفاءة.

برنامج EFFICIENTLIGHTWEIGHT.

يجسد برنامج EfficientLightweight أولوية عالية يتم اعتمادها في كافة السيارات من الطراز M. إذ يعتبر الوزن الخفيف مقياساً رئيسياً للوصول إلى أعلى مستويات ديناميكية القيادة والكفاءة. وحافظت سيارات BMW M على تطبيق هذا المفهوم على بنية السيارة الذي يشهد تطورات مستمرة. يواصل المهندسون لدينا طرح السؤال التالي على أنفسهم: متى يكون تخفيض الوزن مؤثراً ومتى لا يكون كذلك؟ فتكون النتيجة: برنامج BMW EfficientLightweight.
يتضمن هذا المفهوم استخدام مواد خفيفة الوزن للغاية مثل البلاستيك المدعم بألياف الكربون والمغنيسيوم أو الألمنيوم في مناطق محددة من السيارة. فمن خلال استخدام قطعة واحدة من البلاستيك المدعم بألياف الكربون على سبيل المثال في محور القيادة إلى تخفيض كتلة الدوران. كذلك يؤدي استخدام البلاستيك المدعم بألياف الكربون في تصنيع المحور إلى توفير صلابة أكبر من الألمنيوم وبوزن أخف. وفي غطاء المحرك، يتم استخدام مواد خفيفة الوزن في الجزء الأمامي الجانبي والدعامات وإطار عجلة القيادة بهدف تخفيض الوزن.
يؤدي ذلك إلى تخفيض كتلة السيارة وتخفيض مركز جاذبية السيارة مع الحفاظ على أعلى معايير السلامة وتحقيق أعلى مستويات الرشاقة والديناميكية أثناء الانعطاف وتحسين التسارع وقوة الكبح.

نظام تعليق M المتكيّف.

تقوم ماصات صدمات نظام التعليق M المتكيِّف التي يتم التحكُّم بها إلكترونياً، بتعديل سلوكها بشكل يتناسب مع نمط القيادة وحالة الطريق في غضون ثوانٍ، وتضمن بذلك توفير الاتصال الأمثال مع الطريق في جميع الحالات وتوليد أفضل قوة جر ممكنة والتحكم الرشيق. ويمكن أيضاً تغيير إعدادات نظام التعليق من نمط القيادة المريحة Comfort إلى القيادة الديناميكية الأكثر رياضية مع نمط القيادة الرياضية Sport والقيادة الرياضية بلس Sport+.
يضمن نمط القيادة المريحة Comfort سهولة التحكم أثناء القيادة اليومية كما يزيد من مستويات السلامة عند الضرورة لتغيير الاتجاه بشكل مفاجئ. في حين يوفر النمط الرياضي Sport، راحة مثالية مع تخفيض مستويات التخميد وزيادة مستوى الاتصال المثالي بالطريق أثناء القيادة في حلبات السباق غير المستوية والطرق المتعرجة, أما نمط القيادة الرياضية بلس Sport+، فيتيح لك فرصة الاستمتاع بأدنى مستويات التخميد وأقصى درجات ديناميكية القيادة أثناء القيادة على الطرقات المستوية وحلبات السباق.

المكابح.

من أهم عوامل الحصول على تجربة قيادة ديناميكية لا تُضاهى في سيارة BMW M4 المكشوفة هو نظام المكابح المتطور. وبفضل دقته المتناهية، يضمن نظام مكابح M من السيراميك والكربون ومكابح M المركَبة الحصول على ديناميكية وأداء لا يُضاهى.

  • نظام المكابح M من الكربون والسيراميك
  • مكابح M المركبة

تقنية M SERVOTRONIC.

يحظى السائقون بفرصة الاستمتاع بتوجيه مثالي في كافة حالات القيادة مع تقنية M Servotronic. إذ تعمل هذه التقنية على ضبط قوة التوجيه بشكل يلائم السرعة الحالية ويضمن توجيه مباشر ودقيق حتى في السرعات العالية. كما أنها تتيح راحة متناهية من خلال تخفيف الجهد العضلي المطلوب لتحريك عجلة القيادة وتعزيز مرونة السيارة إلى الحد الأقصى عند الركن أو المناورة أو المرور بالطرقات الضيقة أو المتعرجة.

ناقل الحركة ثنائي القابض بسبع سرعات مع تقنية DRIVELOGIC.

ناقل الحركة M ثنائي القابض مع تقنية Drivelogic هو نظام نقل حركة ثنائي القابض مبتكر مصمَّم خصِّيصاً لمحرِّكات BMW M ذات سرعات الدوران العالية. يأتي ناقل الحركة مجهزاً بنظام السحب المحسن، مع الاختيار الأوتوماتيكي لسرعة ناقل الحركة، ووظيفة التحكم بالإطلاق، ونظام مساعدة السرعة المنخفضة، وكذلك وظيفة التوقف والتشغيل التلقائي Automatic Start-Stop function. يمكنك ناقل الحركة M ثنائي القابض من تغيير السرعات بسرعة كبيرة دون انقطاع في قوة السحب. ويعود الفضل في ذلك إلى ناقلي الحركة الفرعيين الذين يملكان قابض لكل منهما ويقومان بالتحويل المستمر لطاقة المحرك إلى العجلات الخلفية من خلال التدخل في عمل المقابض.
كما يمكن التحكم بنظام ناقل الحركة إما تلقائياً أو يدوياً باستخدام دواسات السرعة الموجودة على عجلة القيادة M الجلدية أو مقبض تغيير السرعات. أما وظيفة التحكم بالإطلاق، فهي تتيح تسارعاً بحد أقصى من وضعية الثبات مزودةً السائق بتجربة قيادة ديناميكية لا حدود لها بحيث يصبح تغيير السرعات عند السرعات العالية ممكناً دون الحاجة لاستخدام القابض ودون انقطاع في القوة المولدة.
وبغض النظر عن اختيار السائق للوضع "D" التلقائي أو الوضع "S" اليدوي، تبقى تقنية Drivelogic تمده بثلاث وضعيات لتغيير السرعة بشكل دائم وهي: الوضع الرياضي المطلق، ووضع الراحة والكفاءة.